جمعية عايشة تختتم أنشطة مشروع تمكين أمهات ايتام العدوان علي غزة 2014 (رياديات)

اختتمت جمعية عايشة لحماية المرأة والطفل أنشطة مشروع تمكين أمهات ايتام العدوان علي غزة 2014 (رياديات) – برنامج وجد الممول من بنك فلسطين وإشراف مؤسسة التعاون وتنفيذ جمعية عايشة لحماية المرأة والطفل والذي يهدف إلى المساهمة في تأهيل النساء أمهات أيتام العدوان الاسرائيلي على غزة 2014 بهدف تنمية قدراتهن في التعامل مع التبعيات النفسية والاجتماعية والاقتصادية للفقدان داخل أسرهن وتمكينهن اجتماعياً ونفسياً واقتصادياً لتقويتهن وإتاحة الفرص أمامهن للنهوض بأسرهن ودعم أطفالهن وتوفير الدخل الذي يمكنهن من العيش الكريم ليبدأن حياتهن من جديد.
وافتتح الحفل الاستاذ الياس الجلدة رئيس مجلس إدارة جمعية عايشة بالترحيب بالضيوف الكرام وأكد أن هذا المشروع هو احد المشاريع الريادية التي قدمتها جمعية عايشة و يأمل أن تتواصل الخدمات لجميع الفئات و الشرائح الاجتماعية بين ابناء شعبنا الفلسطيني و تقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في انجاز هذا المشروع الرائد وخاصة بالشكر ادارة بنك فلسطين ومؤسسة التعاون وطاقم وافراد جمعية عايشة وأمهات الايتام اللاتي شاركن خلال فترة المشروع 
ومن جانبه القى السيد علاء الدين آل رضوان كلمة الممول بنك فلسطين نيابة عن رئيس البنك السيد هاشم الشوا والتي اعرب فيها عن سعادته بمساهمة بنك فلسطين في تخفيف المعاناه عن ابناء شعبنا ودور البنك في تقديم الدعم والمساعدة للقضايا الانسانية والمجتمعية، والتي تركزت أثناء وبعد عدوان 2014 في تقديم المساعدات الطبية والأدوية والمعدات الطبية للمستشفيات والمواد الإغاثية وبرامج مختلفة من الدعم النفسي للأطفال المتضررين.
وقام المدير التنفيذي لجمعية عايشة السيدة ريم فرينة بعرض انجازات المشروع وأوصت أن تتضمن الخطة القادمة تدخلاً معمقاً عبر حملات الضغط والمناصرة للتأثير على صناع القرار بما يخص استحقاقات وتامين حياة كريمة لأسر الشهداء بالإضافة إلى ضرورة التأثير على أجندة مؤسسات المجتمع المدني حول نوعية وكيفية وكم الخدمات التي تقدمها لتلك الفئة كما أوصت بتوحيد الصف والعمل كتجمع لتوفير الاحتياجات الأساسية للأسر الفاقدة وعدم تحويل الأمهات لشبه متسولات وتعريضهن للإهانة والاحراج وتعويدهن على سلوك سلبي ومهين وأكدت علي ضرورة العمل على تغيير نظرة المجتمع السلبية وفتح الافق أمام هؤلاء النساء لتستطيع العيش حياة عادية طبيعية لتقوم بدورها الطبيعي اتجاه أطفالها الذين فقدوا عاطفة الابوة وأصبحت الام هي مصدر الحنان والعطف الأمومي والأبوي في نفس اللحظة.
وعبرت السيدة جميلة الضاني عن شكرها وامتنانها ل بنك فلسطين ومؤسسة التعاون و طاقم جمعية عايشة من خلال كلمة شكر نيابة عن أمهات الايتام لجهودهم وانجازاتهم المبذولة.
وتضمن الحفل استعراض فرقة الكشافة العربية الارثوذكسية وفقرة دبكة شعبية قدمها أطفال برنامج رعاية الايتام، واختتم الحفل بتوزيع الشهدات على السيدات المستفيدات من برنامج التمكين الاقتصادي وتم عرض بعض من منتجات السيدات المستفيدات من المشروع.

  • 2016-08-07