كيف تحقق السعادة

بقلم جواهر بركات

 

بقلم الأخصائية / جواهر بركات
 

إننا جميعا نتطلع إلى السعادة ونبحث عنها ، ولكن السعادة ليست هدفا في ذاتها، إنتاج عملك لما تحب ، وتواصلك مع الآخرين بصدق ، إن السعادة تكمن في أن تحقق ذاتك ، أن تصنع قراراتك بنفسك ، أن تعمل ما تريد لأنك تريد أن تعيش مستمتعا بكل لحظة فيها إنها تكمن في تحقيق استقلاليتك عن الآخرين ، أن تسمح للآخرين أن يستمتعوا بحرياتهم ، وأن تبحث عن الأفضل في نفسك ، وفي العالم من حولك .

انه من السهل أن نسير بالاتجاه المضاد وان تتمسك بفكرة أن الآخرين ينبغي أن يبدوا اهتمامهم بك وان تلقى باللوم على الآخرين وتتحكم بهم عندما تسوء معك الأمور وتنهمك في العلاقات والأعمال ، ان تحيا على هامش حياة الآخرين ، لا قلب حياتك ، لكنك في الواقع لا تعيش حياة سعيدة ، عندما تحيا حياتك على طبيعتها ،حيث ينتابك إحساس بأن حياتك لا هدف لها ولا معنى .

إن أول خطوة هي التغلب على ذلك الاعتقاد بان هنالك من سيدخل حياتك كي يحدث تغييرات فيها ، ابدأ أنت بالتغيير ، لا تعتمد على اي شخص قد يأتي لينقذك ويفتح لك أبواب الحياة ، انك أنت الشخص الوحيد الذي يمكنه أن يأخذ دور المتقد الذي يحرر حياتك من قيودها ، وإلا سوق تظل حياتك مقيدة بأغلالها .

انك تستحق السعادة، ولكنك أيضا تستحق أن تحصل على ما تريد، انظر الي الأشياء التعيسة في حياتك ستجد أنها عبارة عن عدد من المرات التي فشلت بها وفي تحقيق ذاتك ، إن تحقيق السعادة يتطلب أن تخوض بعض المخاطر  التي تكون صغيرة لكنها هامة في ذات الوقت .

إذا كيف نحقق السعادة ، إن تحقيق السعادة هو أن تقبل ذاتك كما هي الآن ، أن تحقيق السعادة ليس في تحقيق الكمال _أو الثراء _وامتلاك سلطة أو نفوذ ، إن تحقيق السعادة يكمن في أن تحب نفسك بكل صفاتها الحالية ، اعرف أخطاءك ، لكن لا تسمح لها أن تكون عذرا تلتمسه لعدم حبك لذاتك كما هي ، إن تحقيق السعادة يعتمد في المرتبة الأولى على علاقة الإنسان بخالقه فتزداد هذه السعادة ، وتكبر وتستديم كلما توثقت  العلاقة بالله .

                                                                         

  • بواسطة جواهر بركات
  • 2015-12-03